المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي تحتفي التلاميذ المتفوقين

0

بمناسبة اختتام الموسم الدراسي 2019/2018، وفي غمرة استعدادات الشعب المغربي لتخليد الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين، نظمت المديرية الاقليمية لعين السبع الحي المحمدي، مساء يومه الخميس 11 يوليوز، بفضاء مسرح محمد السادس، فعاليات حفل التميز الاقليمي لتتويج ثلة من التلميذات والتلاميذ المتفوقين في الامتحانات الاشهادية أوالمتميزين في مختلف المسابقات والأنشطة التربوية والفنية والثقافية والعلمية والبيئية والرياضية خلال الموسم الدراسي 2018/2019، وكذا المؤسسات الرائدة والمتميزة.

حفل التتويج حضره وفد رسمي رفيع ترأسه حسن بنخي عامل عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، والمديرة الاقليمية لطيفة لاماليف، ورئيس المنطقة الأمنية محمد أسيف، الى جانب رئيسي مقاطعتي الحي المحمدي والصخور السوداء، ورؤساء المصالح الخارجية المدنية والعسكرية والمنتخبين، بالإضافة الى رئيس فيدرالية جمعيات امهات وآباء وأولياء التلاميذ بالعمالة، والكلايبي كريم رئيس كونفدرالية جمعيات عين السبع الحي المحمدي ورؤساء بعض الاقسام والمصالح بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ورؤساء المصالح بالمديرية الاقليمية، وأطر التربية والتكوين العاملة بالمديرية من مدراء المؤسسات التعليمية ومفتشين تربويين وموظفين و فعاليات من المجتمع المدني والمحسنين والهيئات النقابية بالإضافة الى أمهات وآباء وأولياء التلاميذ المتفوقين المحتفى بهم.

وقد تميز حفل التتويج ببرنامج متنوع الفقرات، استهل بتلاوة ايات بينات من الذكر الحكيم، ثم تحية العلم على انغام النشيد الوطني.

ليفتح المجال أمام المديرة الاقليمية بكلمة ترحيبية للحضور، معتبرة أن ما حققه تلاميذ العمالة من نتائج متميزة، واعترافا بالجهود المثمرة والعمل الجاد لكافة نساء ورجال التعليم، مستعرضتا في كلمتها الحصيلة السنوية لأهم الانجازات التي حققتها المديرية في الموسم الدراسي الحالي، بدءا بانطلاق تنزيل الاوراش الملكية للمنظومة التربوية، وفي مقدمتها مشروع تطوير وتعميم التعليم الأولي.

واختمت كلمتها بتوجيه الشكر والعرفان لشركاء المنظومة التربوية، ولعامل صاحب الجلالة على عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، الذي لايدخر جهدا لمواكبة الشأن التربوي ودعم قطاع التربية الوطنية والتكوين.

مباشرة بعد ذلك، كان الجميع على موعد مع لوحات فلكلورية و فنية وطنية تخللتها فترة توزيع الجوائز.

 

 

 

 

 

وفي ختام الحفل، وزعت بعض التذكارات على ضيوف الحفل، كما تليت برقية الولاء والاخلاص المرفوعة الى السدة العالية بالله من المشاركين في الحفل الختامي المدرسي، باسم اسرة التربية والتكوين، والتي عبر من خلالها عن ولائها وإخلاصها للمربي الاول جلالة الملك محمد السادس نصره الله وتعلقها باهداب العرش العلوي المجيد، وتجندها الدائم للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، والاعتزاز بما تحقق من منجزات ومشاريع تنموية رائدة في جميع الميادين، ومنها ميدان التربية والتكوين الذي يحظى بالعناية الملكية وبالاولوية الثانية بعد قضية وحدتنا الترابية، ليتم دعوة الحاضرين الى حفل شاي أقيم على شرف المدعوين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد