أعلنت الأجهزة الأمنية في المملكة العربية السعودية، اليوم الاثنين 15 يوليوز 2019، تمكنها من إلقاء القبض على قاتل المدرب المغربي، يوسف الموجي، داخل نادي “وقت اللياقة” في حي السويدي في العاصمة الرياض.

وأكد متحدث إعلامي لشرطة منطقة الرياض أن الأجهزة الأمنية تلقت حوالي السادسة والنصف من مساء أمس الأحد، بلاغاً عن تعرض مقيم مغربي الجنسية، ويبلغ من العمر 29 سنة، لاعتداء خلال عمله في أحد المراكز الرياضية في حي السويدي، غرب العاصمة الرياض، من قبل أحد المشتركين في المركز، ما نتج عنه وفاته، إثر تلقيه طعنة على مستوى الصدر بسلاح أبيض.

وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البث، والتحري مكنت من إلقاء القبض على المعتدي، وهو مواطن سعودي في الثلاثنيات من عمره، ساعات بعد فراره من موقع الحادثة، وضبطت بحوزته أداة الجريمة، إذ تم توقيفه واتخذت في حقه كافة الإجراءات النظامية.

وكان الشاب المغربي، الذي يعمل مدربا في ناد رياضي خاص، تلقى طعنات متعددة من طرف المواطن السعودي المشترك في نفس النادي، والذي اقتحم البناية بسلاحه الأبيض، الذي نفذ به جريمته قبل أن يلوذ بالفرار.

وكانت مصادر محلية قد أكدت أن الشاب المغربي لم يكن قادرا على الدفاع عن نفسه، حيث طعنه المشتبه فيه، في مناطق متفرقة من جسده، وتركه غارقا في دمائه، وهدد كل من حاول الاقتراب منه بالقتل، قبل أن يلوذ بالفرار.