اقتصاد

من جديد المغرب يعود لتصدير “الكليمونتين” إلى أمريكا

قررت الولايات المتحدة الأمريكية السماح للمغرب، بتصدير حمضيات منطقة بركان، بعد قرابة سنة من حظرها استيراد كليمونتين المغرب.

وأكد بلاغ للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أن رفع السطات الأمريكية حظر استيراد الكليمونتين، تم بفضل تلبية متطلبات الصحة النباتية الأمريكية من خلال خطة عمل الفلاحيين، التي وضعت بالتشاور بين الخدمات الفنية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، واستثمارات كبيرة من قبل الفلاحين في البنية التحتية لمعالجة الحمضيات في محطات التعبئة في بركان.

كما أن قرار رفع الحظر هذا، جاء بعد زيارة خبراء أمريكيين من (APHIS)، التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، في الفترة ما بين 16 و20 أكتوبر إلى منطقة بركان.

حيث شرع المغرب في تصدير الحمضيات في 26 أكتوبر الماضي، ووصلت الكميات المصدرة حتى 7 دجنبر الحالي، إلى روسيا 13 ألفا و585 طنا، وإلى أوربا 10 ألاف و600 طن، وإلى كندا 3 ألاف و443، بالإضافة إلى 312 طنا تم تصديرها إلى بلدان أخرى، ليصبح المجموع 27 ألفا و930 طنا.

كما بلغت كمية الصادرات، خلال العام التسويقي الماضي، حوالي 24 ألفا و800 طن، بزيادة قدرها 12 في المائة خلال الموسم الحالي.

وأفاد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغدائية، أن حظر السلطات الأمريكية استيراد الكليمونتين، الذي تم في دجنبر الماضي، كان بسبب عثورها على طفيليات، تسمى “ذبابة فاكهة البحر المتوسط”، وهي توجد في بلدان البحر الأبيض المتوسط، وإفريقيا، وآسيا، وأمريكا اللاتينية.

إعلان

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق