مقتل شخص في حادث تصادم قطار وشاحنة باليابان

أدى حادث اصطدام بين قطار فائق السرعة وشاحنة عند تقاطع جنوب طوكيو إلى مقتل شخص وجرح 30 آخرين، حسبما أعلنت عنه أمسالخميس 05 سبتمبر 2019، فرق الإنقاذ وشركة سكك الحديد اليابانية.

وتسبب الحادث في خروج العربة الأمامية للقطار عن السكة، فيما التصقت الشاحنة بجدار واشتعلت فيها النيران فيما تناثرت حمولتها من الحمضيات على سكة القطار.

وقال مسؤول في جهاز الإطفاء للصحافيين في مكان الحادث إن “فرق الطوارئ نقلوا 30 جريحا للعلاج. منهم اثنان إصابتهما خطيرة. وأكد المستشفى وفاة أحد الجرحى”.

وكان القطار يسير بسرعة 120 كلم في الساعة وعلى متنه 500 راكب عند وقوع الحادث.

وذكرت القناة العامة اليابانية “ان اتش كي” أن سائق الشاحنة علق تحت القطار، ولم يتضح ما إذا كان هو القتيل.

وذكرت الشركة المشغلة للقطار إن السائق قال إنه استخدم مكابح الطوارئ لكن في وقت متأخر لم يحل دون وقوع الحادث.

وأعلنت السلطات بدء تحقيق لمعرفة أسباب الحادث الذي وقع على خط يربط بين طوكيو والضاحية الكبيرة بين محطتي كاناغاوا شينماشي وناكاكيدو في ضاحية يوكوهاما.

وتحدث شهود عيان عن اندلاع النيران وأظهرت مشاهد التلفزيون الركاب المذعورين وهو يخرجون من عربات القطار بعد التصادم.

والقطارات اليابانية معروفة بمعايير السلامة ودقة المواعيد وحوادثها نادرة.

ويعود أسوا حوادث القطارات إلى فبراير 1947 عندما خرج قطار ركاب عن سكته قرب طوكيو، ما أدى إلى مقتل 184 شخصا وجرح قرابة 500 آخرين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.