ممر اللاعبين لملعب ” دونور ” في وضعية كارثية‎

أثار مركب محمد الخامس الكثير من الجدل من طرف الرأي العام البيضاوي والمغربي بصفة عامة، هذه المرة بسبب إحدى مرافقه الداخلية.
وانتشرت صورة أمس الأحد للاعبي الوداد قبل انطلاق مباراتهم أمام نواذيبو الموريتاني، برسم إياب دور 32 من عصبة الأبطال الإفريقية من الممر المؤدي لأرضية الملعب، إذ ظهرت الجدران جد متسخة ومتهالكة الأمر الذي أثار حفيظة الجماهير البيضاوية، التي تسائلت عن مصير الأموال التي رصدت من أجل صيانة الملعب  المذكور.

 

يذكر أن ملعب محمد الخامس قد عرف الإغلاق في عدد من المناسبات بداعي الإصلاحات، مما تسبب للرجاء والوداد في ضعف المداخيل جراء التنقل بين عدد من المدن لإيجاد ملاعب تحتضن مبارياتهم محليا وقاريا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.