أسفرت التحرياتُ المعمّقة، التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن أكادير، إلى تحديد هوية شاب، يبلغ عمره حوالي 25 سنة، على إثر تعريضه لغريم له لطعنات سلاح أبيض، أزهقت روحه على الفور.

يذكر أن  خلافًا نشب بين الضحية وبين المشتبه فيه الموقوف، وهما من المثليين، على مستوى شارع مولاي عبد الله وسط مدينة أكادير، تطوّر إلى جريمة قتل، استعمل فيها المشتبه فيه سلاحا أبيض.

وفور علمها بالواقعة، سارعت المصالح الأمنية إلى عين المكان، حيث فتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الجريمة. وقد اهتدت المصالح ذاتها، في وقت وجيز، إلى الواقف وراء تلك الجريمة، الذي جرى توقيفه بمسكنه في حي القُدس، إلى جانب حجز الأداة المستعملة في الجريمة.

ووُضع الموقوف، بأمر من النيابة العامة المختصة، تحت تدبير الحراسة النظرية، من أجل تحديد كافة الملابسات المحيطة بالقضية