رجال الصحافة يحتجون على الوضع الرديء لقاعة الندوات في “دونور”

اضطر الصحافيون الذي غطوا مباراة الوداد الرياضي ضد اف سي نواذيبو الموريتاني، إلى مغادرة “قاعة” الندوات احتجاجا على رداءة الخدمة داخلها.
ورفع الإعلاميون حضور الندوة الصحافية التي تلت المواجهة، في ظل غياب أدنى شروط العمل.
ولم يكلف مسؤولو شركة كازا ايفنت باعتبارها المسؤول الأول عن تدبير وتسيير ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، توفير الكراسي ومكبرات الصوت للصحافة ومدربي الفريقين وكذا المكيفات الهوائية.
وعانا ممثلو المنابر الوطنية وبعض الصحافيين الموريتانيين من الوضع الرديء للقاعة التي خصصت لتنظيم الندوات داخل “دونور”.
وندد الصحافيون بالاستصغار الممنهج من طرف كازا ايفنت، بعدما رمت به داخل “زنزانة” تفتقد لأدنى الشروط المتواجدة في دفتر التحملات.
ومن غريب الصدف، أن نفس القاعة يتم اعتمادها كمقصف للضيوف الرسميين لشرب الشاي وأكل الحلويات في فترة ما بين الشوطين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.