إدانة الصحفية هاجر الريسوني ومن معها بالحبس النافذ

أدانت المحكمة الابتدائية بالرباط في حوالي الساعة الـ 6 و7 دقائق من مساء الاثنين 30 شتنبر 2019،
الزميلة هاجر الريسوني وخطيبها رفعت، وطبيب، وممرضة، و«بناج» الموجودين رهن الاعتقال الاحتياطي، بسنتين حبساً في حق الطبيب وغرامة 500 درهم وسنة نافذة لكل واحد من هاجر وخطيبها رفعت، بينما أدين المخدر بسنة موقوفة التنفيذ وغرامة 500 درهم في حين تمت مآخذة الكاتبة بثمانية أشهر موقوفة التنفيذ.

وللإشارة فإن الزميلة هاجر احتجت في جلسة الاثنين 23 شتنبر 2019، على التشهير بها، بعدما كانت قد أكدت أنها لم تقم بأي إجهاض وإنما تعرضت لنزيف دموي، وأنها كانت بصدد إعداد حفل العرس بعد الخطبة.

جدير بالذكر أن قضية “هاجر الريسوني” عرفت تعاطفا وتضامنا كبيرين جدا من طرف المتابعين المغاربة، حيث امتلئ موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بعبارات وصور التضامن والاستنكار المرتبطة بطريقة وأطوار اعتقال ومتابعة “هاجر” التي يجمع عليها كل معارفها بحسن أخلاقها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.