الدكالي يستقيل من المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية

أعلن أناس الدكالي القيادي في حزب “التقدم والاشتراكية” ووزير الصحة عن استقالته من المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية
وقال الدكالي في لقاء عقده مع وسائل إعلام وطنية بمقر وزارة الصحة بالرباط: “قررت أن أستقيل من المكتب السياسي الذي قام بمحاكمتي محاكمة قاسية بعد مؤتمر الشبيبة دون أن يترك لي حق الرد ولا أحضر للاجتماعات منذ مدة لأن المكتب يقوم فقط بمحاكمتي”
وأضاف الدكالي” أغادر المكتب السياسي وأشتغل مع اللجنة المركزية لأنها أفضل من  مكتب تنفيذي لخص عمل الحزب في اجتماعات أسبوعية وبلاغات”

و دعا الدكالي الى انعقاد مؤتمر استثنائي في اقرب الاجال لإعطاء الانطلاقة لنقاش موسع في كل انحاءالمغرب ويساهم فيه حتى الذين تم ابعادهم من الحزب لا لشيء لانهم اختلفوا مع قيادة الحزب الحالية” يضيف المتحدث.

ويأتي هذا القرار بعدما أعلن الدكالي يوم الجمعة الماضي خلال اجتماع اللجنة المركزية الذي خصص للحسم في قرار المكتب السياسي للخزب القاضي بالانسحاب من حكومة العثماني عن رفضه لقرار المكتب السياسي بالخروج من حكومة سعد الدين العثماني.

وشهدت أشغال اللجنة المركزية مشادات كلامية بين أعضاءها لتنتهي أشغالها بتصويت أعضاء اللجنة المركزية بأغلبية ساحقة على قرار الخروج من الحكومة بـ235 صوتا، فيما صوت 34 بالرفض و6 بالامتناع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.