قصف تركي عنيف على القوات الأمريكية بسوريا

قالت مجلة “نيوزويك” الأمريكية إن مجموعة من القوات الخاصة الأمريكية وقعت تحت نيران القصف التركي على المواقع الكردية المدعومة من الولايات المتحدة في شمال سوريا، بعد أيام من إخبار الرئيس دونالد ترامب نظيره التركي بأنه سيسحب القوات الأمريكية من مواقع معينة في المنطقة
وقال مسؤول كبير في البنتاغون إن قصف القوات التركية كان قاسياً لدرجة أن أفراد القوات الأمريكية فكروا في إطلاق النار دفاعاً عن النفس، بحسب ما ذكرت المجلة الأمريكية
وأشارت “نيوزويك” إلى أنه علمت من خلال مسؤول مخابرات كردي عراقي ومسؤول كبير في البنتاغون أن القوات الخاصة العاملة على تلة مشتنور في مدينة كوباني ذات الغالبية الكردية، تعرضت لنيران المدفعية من القوات التركية التي قامت بما يسمى “عملية نبع السلام” ضد المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة ولكن تعتبرهم تركيا منظمات إرهابية، وقد تم الإبلاغ عن وقوع إصابات، وقالت المجلة أنه بدلاً من الرد على النيران، انسحبت القوات الخاصة بمجرد توقف القصف
وذكرت مجلة نيوزويك في وقت سابق يوم الأربعاء أن قواعد الاشتباك الحالية للقوات الأمريكية ما زالت تتمحور حول الدفاع عن النفس وأنه لم يصدر أي أمر من البنتاغون للانسحاب الكامل من سوريا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.