المحكمة الإدارية بالرباط تصفع “البيجيدي” بمدينة المحمدية

صفعة قوية، وجهتها المحكمة الإدارية بالعاصمة الرباط، يومه الأربعاء، إلى حزب العدالة والتنمية، بعدما قضت ببطلان انتخاب، إيمان صبير رئيسة للمجلس الجماعي للمحمدية، إثر طعن قدمه محمد العطواني عن حزب التجمع الوطني للأحرار.

ودعت المحكمة إلى انتخابات جديدة، بعدما رفضت المحكمة الإدارية بالدار البيضاء، الطعون التي تقدم بها المرشح السابق للرئاسة عن حزب التجمع الوطني للأحرار، محمد العطواني ومن معه، الذين اعتبروا أن انتخاب صبير غير قانوني.

القرار هز المجتمع المدني والفاعلين السياسيين بمدينة الزهوز، الذين انتقدوا طريقة تدبير إيمان صبير للشأن المحلي مند انتخابها، وفشلها في عقد دورة أكتوبر خلال جلستين، إذ لم تتمكن من جمع النصاب القانوني لمناقشة المشاريع التنموية بجماعة المحمدية.

يذكر أن عملية انتخاب رئيسة المجلس الجماعي، كانت نهاية دجنبر الماضي، خلفا للرئيس المعزول حسن عنترة من طرف المحكمة الإدارية، عرفت احتجاجات من قبل المواطنين أمام مقر البلدية على إثر منعهم من حضور الجلسة، وانسحاب مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، محمد العطواني، الذي سقط مغميا عليه ليتم نقله بواسطة سيارة إسعاف إلى المستعجلات.

شاعق عبد العزيز

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.