السرغيني أحدث ضجة كبرى في حفلاته بكندا وجمهور قياسي تفاعل مع أغانيه

أحدث الفنان المغربي المتألق حميد السرغيني قمر الأغنية الشعبية ضجة كبيرة في حفلاته التي أقامها بمدينة تورونتو الكندية لصالح الجالية المغربية والعربية المقيمة بكندا والتي تفاعلت مع أغانيه الراقية التي تعتمد على الثرات المغربي الأصيل والتي تفاعلت معها الجالية المغربية التي كانت متعطشة لهذه الحفلات والتي كانت ترغب في إستضافة الفنان حميد السرغيني الذي أصبح له صيت كبير لدى الجاليات المغربية في كل ربوع الدول الأروبية والعربية، والفضل في إطلالته بكندا يعود فيها الفضل لمنظم الحفلات “عدنان موال”وشركائه الذين خصصوا له إستقبالا تاريخيا من المطار وإلى إقامته، وحتى لقائه المباشر مع جمهوره بكندا حيث كان المشهد أكثر من رائع بعد أن تفاعلت الجالية معه في أقوى اللحظات وفي صور قد نقول لم تشهدها كندا من قبل.

حفلات الفنان القدير حميد السرغيني إستقطبت عددا قياسيا وغير مسبوق على الإطلاق من أفراد الجالية المغربية المقيمة بكندا وكذا من الجمعيات الفاعلة في كندا، الذين تمنوا إقامة حفلات جديدة لهذه الفنان الذي سرق كل الأضواء وترك إنطباعا كبيرا في صفوف هذه الجاليات والذي كالعادة كان في قمة الأداء وأهدى لجمهوره أجمل الأغاني من ريبرطواره الغني بأغاني يحفظها الصغير والكبير.

حميد السرغيني لم يفوت الفرصة دون أن يشكر منظم الحفلات ” عدنان موال”وشركائه، الذي يعود له الفضل في إقامة هذه الحفلات والذي له سمعة طيبة في كندا وأروبا، وفي أوساط الفنانين الذين ينزلون ضيوفا على كندا، كما شكر السرغيني الجالية المغربية بكندا والجمعيات على حسن الإستقبال والتفاعل ووعدهم بعودة قريبة لإعادة نفس الأجواء الحماسية، حتى أن حميد السرغيني نفسه شعر بكثير من الفخر والإعتزاز بهذه المشاركة التي ستبقى خالدة في ذهنه.

المهم السرغيني “دار حالة” في كندا و “حيح” مزيان مع أفراد جاليتنا هناك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.