إعتقال مُروج إشاعة “مول الشاقور” بالفقيه بن صالح

أحالت مصلحة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالفقيه بن صالح، التابعة لولاية أمن بني ملال، أمس الجمعة، على أنظار النيابة العامة المختصة بالمدينة نفسها، شخصا يبلغ من العمر 25 سنة؛ وذلك على خلفية نشره على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع “فيديو” يروج لأخبار زائفة من شأنها المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

وكانت مصالح الشرطة بالمدينة رصدت مقطع “فيديو” يظهر من خلاله المعني بالأمر وهو يزعم وجود شخص مختل عقليا، ملقب بـ”مول الشاقور”، يتجول بأحياء مدينة الفقيه بن صالح ويعمد إلى مواجهة النساء والاعتداء عليهن بالسلاح الأبيض، ليتم فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، خلُص إلى كون المعطيات التي يتضمنها الشريط مجرد ادعاءات لا أساس لها من الصحة.

ويجري بعد ذلك تحديد هوية الشخص الذي ظهر فيه وتوقيفه، والبحث معه حول خلفيات نشره لتلك الأخبار الزائفة، ليتم تقديمه أمام العدالة ومتابعته من أجل المنسوب إليه. وتدخل هذه العملية في إطار حرص مصالح الأمن الوطني على مكافحة كل مظاهر الإشاعات ومواجهة ترويج الأخبار الزائفة وكل ما من شأنه أن يمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين. خلفيات اخرى لتلك الإشاعة ( مول الشاقور) كان ضحيتها السيد ابراهيم مرير عندما توجه يوم 15من هذا الشهر الجاري على الساعة العاشرة صباحا إلى دوار اهل سوس البرادية من اجل خطبة وهو لا يعلم انه ينتظره قدر مجهول ذالك الصباح ، فلم يكد يصل إلى الدوار واتجه إلى منزل اهل الخطيئة ثم تم نشر إشاعة في الدوار بسرعة البرق انه المجرم مول الشاقور متواجد بالدوار بين أهل الدوار الذين حضروا بكثافة ليتم التنكيل به واهانته والتجريح وتم القبض عليه ،

وقد تم تدخل افراد رجال الدرك بسرعة وعملوا على اخدت الى مركز درك البرادية، حفاظا على سلامته الجسدية التي كانت قاب قوسين أو ادنى ، من أن يتعرض لما هو أخطر والحمد لله بفعل تدخل افراد الدرك تم إنفاذ الموقف وحصر الخسائر ود، وإطلاق سراحه بعد الاستماع له والتأكد منه وان الامر لايعدوا ان يكون إشاعة مغرضة حمقاء ثم نشرها من طرف أشخاص جهلاء ويتم الركوب عليها حيث انتشرت انتشار النار في الهشيم في جميع ربوع المملكة المغربية ،

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.