لقي حارس ليلي مصرعه، بواسطة ضربة قوية، وجهها له شخص طلب منه سيجارة، في الساعات الأولى من صبيحة الجمعة/السبت، بحي تدارت أنزا، ضواحي مدينة أكادير.

وأفادت مصادرنا، ان الهالك يبلغ من العمر حوالي ستين سنة، يعمل حارسا ليليا بحي أيت مولاي تدارت، منذ مدة، ومعروف لدى ساكنة أنزا.

وأضافت مصادرنا، أن شخصا، طلب منه سيجارة، وأمام عدم تلبية طلبه، انهال عليه بضربة قوية، أفقدته الوعي، ولم تمر سوى لحظات حتى فارق الحياة.

وحضرت عناصر الشرطة القضائية والسلطات المحلية، لمكان الحادث، وبعد التحريات تم تحديد هوية الفاعل. وبعد توقيفه، تم توجيه المتهم بقتل الضحية، نحو مخفر الشرطة، لاستكمال باقي التحقيقات معه، تحت إشراف النيابة العامة.