بلاغ استنكاري لمشجعي الوداد الفاسي بسبب الحكم الهراوي

نشرت الصفحة الرسمية لأنصار فريق الوداد الرياضي الفاسي بلاغا استنكاريا، بعد المستوى التحكيمي للمباراة التي جمعت فريقهم بشباب المحمدية في إطار الجولة الخامسة للقسم الوطني الثاني الإحترافي.
وإليكم البلاغ الكامل كالآتي :
عندما يغيب العدل ، حتى التعادل يصبح مستحيلا ، حين يغيب الإنصاف أوتوماتيكيا يحظر الإجحاف ، ما حدث اليوم بالمحمدية أعادنا الى زمن غابر ، زمن الأدغال الإفريقية في القرن الماضي ، ” الهراوي” صاحب البدلة السوداء ، ذو النية السوداء ، تفنن في تعذيب الواف على الطريقة السادية ، يجلد بصافرته و بإتقان ، ما حدث اليوم يستحيل أن يكون عفويا ، ضربة جزاء للمحليين نتيجة لمس الكرة بالرأس ، و كأننا نلعب رياضة أخرى كما قال “وحيد” ، بالمقابل الصافرة أصبحت خرساء كلما طالب أبناء فاس بالإنصاف ، ثلاث ركلات جزاء أوضح من برج إيفل وسط باريس ، لشخص يعاني من ضعف البصر على الأقل سيعلن على اثنتين ، لكن حكم الكواليس أقوى  شكرا للاعبينا على المباراة الكبيرة التي قدموها خاصة في الشوط الثاني حيث كانت السيطرة شبه مطلقة ، و الشكر الأكبر للهراوي “لي عطانا بهراوة غليظة” توازي الظرف الغليظ … هذا غيض من فيض فبطل اللقاء لم يكتفي بهذا ، بل لم يطرد “أفصال” من الملعب رغم إنذاره مرتين ، و هاته قصة لوحدها لأن سيدي الحكم انشغل باله فقط بتوزيع الهدايا على شباب المحمدية على شاكلة “بابا نويل” ليلة رأس السنة …

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.