بعد تصريحه بان الصحراء ارض مغربية تاريخيا … القضاء الجزائري يستدعي عمار سعداني للمحاكمة

فيما يتواصل الهجوم على عمار سعداني، الأمين العام الأسبق لحزب السلطة الأول “جبهة التحرير الوطني”، بسبب تصريحه لموقع جزائري بأن “الصحراء مغربية”، قالت تقارير إعلامية جزائرية إن القضاء استدعى عمار سعداني مرتين في قضية فساد، وذهبت صحيفة جزائرية إلى اتهام سعداني بالحصول على مبالغ مالية من المغرب من أجل شراء عقار بإسبانيا.

وذكرت صحيفة “الوطن” (الصادرة بالفرنسية) أن القضاء استدعى عمار سعداني مرتين في قضية فساد تتعلق بالاستيلاء على عقارات زراعية وتحويلها إلى قطع أرضية لبناء عقارات، وأن سعداني، الذي سبق أن ذكر اسمه في قضية فساد ضخمة قبل أكثر من عشر سنوات، رفض الاستجابة لاستدعاء القضاء.

وأشارت الصحفية إلى أن سعداني متهم بالضلوع في هذه الفضيحة، وأنه رفض الاستجابة إلى استدعاء القاضي مرتين متتاليتين، وأن القاضي يواصل الاستماع إلى المتهمين في القضية، وأن وزير إعلام سابق سيتم استدعاؤه خلال الأيام القليلة القادمة، كما تم استدعاء الموثق الذي قام بإبرام عقود البيع، وأن التحقيق شرع فيه عام 2014، لكن تم إقفاله من طرف زوجة الغالي بلقصير القائد السابق لجهاز الدرك، التي كانت قاضية في دائرة الاختصاص بطلب من وزير العدل الأسبق الطيب لوح، لأن أسماء مسؤولين كبار ذكرت في التحقيق.

وذهبت “الوطن” إلى أبعد عندما ذكرت أن سعداني حصل على مبالغ مالية من المغرب من أجل شراء عقار بإسبانيا، متسائلة إن كان سيمثل هذه المرة أمام القضاء أم سيتمكن من الإفلات مثل كل مرة.

جدير بالذكر أن عمار سعداني خرج منذ ايام عن صمته ليفجر قنبلة بالتأكيد على أن الصحراء مغربية تاريخيا، وأنه يجب على الجزائر التوقف عن دعم منظمة البوليساريو، وهي التصريحات التي أثارت جدلا واسعا، ورد عليها وزير الإعلام الناطق باسم الحكومة حسان رابحي الذي قال إنها مجرد كلام أشخاص ليس لها مثقال ذرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.