دنيا الطيبي تدمج اللمسة الأمازيغية العصرية في كليب “سلام” لسعد المجرد

إستطاعت المصممة المغربية، دنيا الطيبي، أن تجد لنفسها مكانا في مقدمة لائحة مصممي المشاهير، بعد تعاملها مع نخبة من أهم فناني العالم، كالمنتج العالمي، نادر خياط “ريدوان”، والنجم العالمي المغربي، سعد لمجرد، والمغني اللبناني، رامي عياش.

دنيا الطيبي، ذات 30 سنة، خريجة collège la salle، اشتغلت لأزيد من 10 سنوات في مجال تصميم الأزياء، ما مكنها من اكتساب خبرة جعلتها في مصاف كبار المصممين. إلى جانب ذلك، درست الطيبي، الإعلام واشتغلت في مجلة femme du Maroc، طيلة 5 سنوات، كصحفية مختصة في مجال الموضة.
كما كانت سلسلة “ألف ليلة ليلة”، أول فرصة لها لإظهار قدراتها، لتليها بعد ذلك سلسلة من الإنجازات، آخرها التعامل مع النجم المغربي، سعد لمجرد في عمله الفني “سلام”.
دنيا الطيبي، تمكنت من إثارة انتباه شركة “iJako”، الفرنسية الأمريكية، من أجل تعاونات مستقبلية، وحسب ما صرح به مدير عام هذه الشركة، السيد عادل رمزي، فهناك مشاريع ضخمة تجمعهما قيد الإنجاز.
وتم التحضير لأزياء الطاقم الذي ظهر بكليب لمجرد، في مدة قصيرة جدا لم تتعدى 6 أيام، بمشاورات مع المخرج، عبد الرفيع العبديوي، الذي حرص على إظهار الثقافة الأمازيغية المغربية من خلال رؤيته ذات الطابع السينماتوغرافي.

وقامت دنيا الطيبي، بدمج لمسة أمازيغية عصرية رائعة في الأزياء، متشبتة بالثقافة المغربية العالمية
شيماء زاهدي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.