الخيام: الخلية الإرهابية المفككة كانت تستهدف الحركة التجارية بميناء الدار البيضاء

أوضح عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للتحقيقات القضائية، اليوم الإثنين، بأن الخلية الارهابية التي تم تفكيكها الجمعة الماضي بكل من البيضاء ووزان وشفشاون، كانت تخطط لتنفيذ هجمات خطيرة جدا تضرب بعض المصالح الاقتصادية للبلاد وتحول المغرب الى حمام دم.
وأضاف الخيام في ندوة صحفية أقيمت بسلا، أن “الخلية المفككة كانت تستعد للقيام بأعمال تخربية، وقد وصلت لمستوى متقدم من التخطيط، لأنها كانت تستعد للقيام بمشاريع إرهابية داخل الدار البيضاء والمساحات المائية، لذلك تم حجز معدات خاصة بالماء”، مضيفا أن مخططاتها الإرهابية كانت ستظر بأهداف إقتصادية.

 

وأشار الخيام، إلى أن التتبع الذي قامت به المصالح الأمنية، أظهر لها أن هذه الخلية وصلت إلى مستوى متقدم من الإعداد لعمليات تخريبية، خصوصا أن الخلية سبق لها أن قدمت بيعتها لـ”داعش”.

وتحدث الخيام كذلك عن “أمير” هذه الخلية، حيث وضح أنه حاول سنة 2016 الالتحاق ب”دولة الخلافة” في منطقة الساحل، حيث انتقل إلى مدينة الداخلة لهذا السبب غير أنه لم يتوقف، قبل أن يدخل في اتصال مع عناصر “داعش”، ليتم إقناعه بتنفيذ عملية في المغرب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.