مواكبة إعلامية استثنائية للديربي من أبوظبي الرياضية

تبدأ قناة أبو ظبي الرياضية اعتبارًا من يوم غد الثلاثاء 29 اكتوبر الجاري، العد التنازلي للقاء الديربي الكبير، لقاء القمة العربية بين الرجاء والوداد في ذهاب دور الستة عشر لبطولة كأس جلالة الملك محمد السادس للأندية الأبطال.

ويحظى اللقاء الكبير بتغطية موسعة وشاملة، تعد الأولى من نوعها على هذا المستوى لأي مباراة في بطولة الأندية العربية التي تحمل هذا العام اسم جلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

وقال يعقوب السعدي رئيس قنوات أبو ظبي الرياضية أن “لقاء القمتين الكبيرين الرجاء والوداد في بطولة تحمل اسمًا عزيزا وغاليا علينا هو اسم جلالة الملك محمد السادس، كان يجب أن نتعامل معها بما يتناسب وقيمة الإسم وقيمة الحدث، وهو ما وضعناه في اعتبارنا ونحن نضغ خطة التغطية التى تعد الأولى من نوعها مع أي مباراة في بطولة الأندية العربية، منذ عودتها من جديد في العام الماضي حين حملت إسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه”.

وأضاف السعدي: “رأينا أن المباراة مناسبة عظيمة لننقل للجماهير العربية من الخليج للمحيط، حضارة شعب عظيم، وثقافة بلد وشعب رائع وجميل يحب الناس والحياة، يحب الفن والرياضة، وهذا ما نراه بأم العين في كل زيارة لنا للمغرب العزيز، وأردنا ان ننقل هذه الصورة لكل الشعوب العربية”.

وواصل السعدي: “بوصفنا الناقل الحصري للبطولة، كان لابد أن يلقى منا الديربي التاريخي والعريق الذي يصنف بين أقوى 10 ديربيات كروية في العالم، هذه الحفاوة والاهتمام، وأن نقدم من خلال اللقاء مباراة تليق بهذا المستوى فنيا وهو ما رصدنا له الكثير من امكاناتنا التقنية حتى نقدم منتوجا إعلاميًا يعكس قيمة المباراة وينقل صورة للحدث بشكل فني مميز.

أما عن الجانب الموضوعي، والكلام لا يزال على لسان رئيس قنوات ابو ظبي الرياضية فتتضمن مجموعة من الافلام الوثائقية والتقارير واللقاءات الحصرية الخاصة بالناديين معا وأقطابهما في الحاضر والماضي، “لقد أرسلنا فريق عمل كبير للمغرب قبل خمسة عشر يوما ليقوم بنقل الصورة بإجراء اللقاءات التى خصصنا لها فريقا يقوم بصناعتها حتى يراه المشاهد المغربي أولا،ويرى عبرها صورة المغرب كما لم يرها من قبل، لقد رأينا أن يكون هذا الأسبوع هو أسبوع المملكة المغربية الشقيقة”.

وأضاف يعقوب السعدي قائلا: “لقد قام فريق العملبرصد استعدادات الفريقين وجماهيرهما لهذا الديربي الإستثنائي”.

– 14 فيلم يحكي عن الديربي
أعدت قنوات ابو ظبي الرياضية 14 فيلما وثائقيا، ستقدم تباعا في الأيام الخمسة المخصصة لتغطية الديربي الكبير بين الرجاء والوداد برسم ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، تشمل عددا من الموضوعات التى تهم الجمهور المغربي وتنقل حضارة المغرب للجمهور العربي، وتتضمن موضوعات هذه الأفلام، المغرب كدولة ذات تاريخ وحضارة، كما أنتجت القناة فيلما خاصا عن جلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وفيلما عن تاريخ نادي الرجاء، وآخر عن تاريخ نادي الوداد ثم فيلم عن تاريخ الديربي العربي الكبير، ثم فيلمين عن جماهير الغريمين الرجاء والوداد، بالإضافة إلى فيلم عن مدينة الدار البيضاء التى تضم الفريقين، وفيلم عن أحد أشهر نجوم الرجاء التاريخيين، الهداف صلاح الدين بصير، وفيلم آخر عن الحارس العملاق بادو الزاكي الذي سطر صفحات الإبداع بدءاً من الوداد، وما شهدته مسيرته الإحترافية، كما تم إجراء لقاء خاص مع رئيس نادي الرجاء جواد الزيات ولقاء خاص اخر مع رئيس نادي الوداد سعيد الناصيري، اضافة الى اجراء لقاءات حصرية مع مدرب الوداد زوران مانيولوفتش ومدرب الرجاء باتريس كارتيرون، بالاضافة إلى لقاءات خاصة مع أبرز لاعبي الفريقين.

– برنامج يومي مواكب للديربي
كما أعدت القناة برنامجا يوميا سيقدم على مدى الايام الخمسة وحتى موعد المباراة، يستضيف خلاله أبرز نجوم الفريقين السابقين مثل مصطفى الشاذلي وزكريا عبوب نجمي الرجاء وفخر الدين رجحي ومحمد سهيل نجمي الوداد ..
كما يسلط البرنامج الضوء على حضارة المغرب وإرثها التاريخي وتفوقها الكروي عربيا وما قدمته من نجوم جابوا العالم ورفعوا علم المغرب واسمه في المحفل الرياضي مع عرض سلسة من التقارير الميدانية الخاصة باللقاء، وما يتضمنه من تفاصيل فنية مختلفة التوقعات عبر فريق تحليل ابو ظبي الرياضية المتخصص والذى سيقدم رؤية خاصة لفنيات المباراة.

– يوم المبارة.. عرس على الشاشة
سيكون الديربي العربي بين الرجاء والوداد البيضاويين يوم السبت القادم، عرسا كرويا ترصد قناة أبو ظبي الرياضية الناقل الحصري كل تفاصيله، إذ ستنطلق التغطية بالاستوديو التحليلي، من قلب ملعب مركب محمد الخامس، وذلك قبل ثلاث ساعات كاملة من انطلاق صافرة المباراة، ويتم ننقل كل التفاصيل خارج الملعب وداخله مع توزيع كل الكاميرات الخاصة لأبو ظبي الرياضية على جنبات الملعب مع فريق من مراسلي القناة،سيتم توزيعهم على جنبات الملعب في الداخل والخارج لرصد نبض الجماهير وأجواء اللقاء وردود الفعل من المسؤولين واللاعبين، وكل ما يدور قبل وبعد المباراة وكل هذا باستخدام أحدث التقنيات وبأعلى المعايير العالمية في كل الجوانب الفنية.

خلص يعقوب السعدي رئيس قنوات ابو ظبي الرياضية إلى القول: “ولتبقى المودة والاخوة بين المغرب والامارات متصلة ودائمة، ويبقى ما يجمعنا دائما هو المحبة والاخاء والاتفاق وهي امور تعلمناها من محبة الراحل العظيم الشيخ زايد المحب للمغرب وأهله وهو ما امتد إلينا ومستمر وباق بيننا على الدوام”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.