الشرطة تطلق الرصاص لتوقيف مغتصب نساء بمراكش

اضطر مفتش شرطة يعمل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش لإطلاق رصاصة تحذيرية من سلاحه الوظيفي، أمس الاثنين، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 54 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك بعدما أبدى مقاومة عنيفة وهدد سلامة عناصر الشرطة باستخدام قضيب حديدي.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر الشرطة القضائية كانت قد انتقلت إلى دوار رأس العين بالجماعة القروية “زمران”، الذي يبعد بحوالي أربعين كيلومتر تقريبا عن مراكش، من أجل توقيف المشتبه فيه المبحوث عنه من طرف مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي في قضايا تتعلق بالاختطاف والاغتصاب المقرون بالسرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض، حيث رفض الامتثال مما استدعى اللجوء الاضطراري لاستخدام السلاح الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء.وأضاف أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيه كان يحتال على بعض ضحاياه من النساء بعد إيهامهن بالزواج، قبل أن يعمد لسلبهن منقولاتهن وتعريضهن للاغتصاب تحت التهديد بالعنف، وذلك بمناطق مدارية إما بضواحي مراكش أو في منطقة اليوسفية.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر، وتحديد كافة ظروف وملابسات اقترافها

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.