انفصال بالتراضي بين السلامي وجامعة الكرة

بعد تصريحات المدير التقني الوطني أوشن روبيرت والتي عبر فيها عن عدم دخوله في مخطط عمله، قرر الإطار الوطني جمال السلامي وضع حد لمسيرته مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعدما داما زهاء الثلاث سنوات.

وذكرت مجموعة من المصادر أن الطرفين اتفقا على الانفصال بالتراضي.

وسبق للسلامي أن قاد المنتخب الوطني المحلي للتتويج بطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي أقيمت على الأراضي المغربية مطلع السنة الفارطة، كما أشرف على المنتخب الوطني لأقل من عشرين سنة في الألعاب الإفريقية الأخيرة والتي خاصمته فيها النتائج.

جدير بالذكر أن جمال السلامي نجح في تأهيل المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة لبطولة إفريقيا والتي احتضنتها تانزانيا إلا أنه غادر المسابقة من الدور الأول.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.