رسميا شركة “ألزا البيضاء” تتكلف بتنقلات البيضاويين عبر الحافلات

وقعت اليوم وبشكل رسمي، شركة “ألزا البيضاء” في شخص السيد ألبيرتو بيريز، المدير العام لشركة “ألزا للنقل”، والسيدة ايمان صابير رئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات، وولاية جهة الدارالبيضاء-سطات، عقد التدبير المفوض للنقل عبر الحافلات، بمقر ولاية الجهة، صباح يومه الخميس 31 أكتوبر.

رئيس مجلس الجماعي للدار البيضاء، عبد العزيز العماري، اعتبر أن العقد الجديد، يدخل ضمن الجيل الجديد من العقود، بحيث يكون هناك تقاسم المسؤولية التكاليف وتقاسم الاستثمار على مستوى الاليات والمخاطر.

وبخصوص الاعتمادات المالية المخصصة للاستثمار في قطاع النقل عبر الحافلات، فقد تم تخصيص غلاف مالي قدر بمليارين من الدراهم، ستنتهي سنة 2020، كما سيتم اقتناء 400 حافلة مستعملة خلال تلاثة اشهر المقبلة، تتوفر فيها عناصر الجودة والسلامة، ريتما يتم تعزيز الاسطول ب700 حافلة جديدة ابتداءا من سنة 2020 إلى غاية 2012.

“ألزا البيضاء” حسب عمدة الدار البيضاء، فقد تم تقييدها بمنظومة مراقبة من الجيل الجديد، من طرف شركة الدار البيضاء للنقل.

وشدد العماري على التزام “ألزا البيضاء” بالخدمات الإجتماعية لفائدة دوي الاحتياجات الخاصة والطلبة الجامعيين.

واختتم العمدة تدخله بالندوة الصحفية،التي اعقبت حفل توقيع العقد الجديد، بطمأنة شغيلة “المدينة بيس” سابقا بقوله “بين العقد الجديد والعقد القديم هناك الثابت، وهو حماية حقوق الشغيلة وخدمة للبيضاويين تكون في مستوى التطلعات”.

السيد ألبيرتو بيريز المدير العام لشركة “ألزا للنقل”، شدد على أن النتائج هي الفيصل في الحكم على أدائنا، بالرغم من الانطلاقة الصعبة التي تواجهنا، لكن سنواجه الأمر اعتمادا على خبرة وتجربة أطرنا، وأطر شركة “المدينة بيس”.

وحسب ألبيرتو بيريز، فإن “ألزا للنقل” ستضع الخبرة التي راكمتها بالمغرب بكل من مراكش أݣادير طنجة الرباط وخريبݣة، وتجربتها الأوربية لكل من مدريد وبرمنݣهام، لخدمة النقل بالدار البيضاء والنواحي.

مدة العقد حسب السيدة إيمان صابر، رئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات، تم تحديدها في عشر سنوات قابلة للتجديد بخمس سنوات، مع إعادة تأهيل القطاع حسب الاولويات.

يذكر “مدينة بيس” قد غادرت وبشكل نهائي ورسمي شوارع الدار البيضاء، بعد فسخ العقد مع مؤسسة التعاون بين الجماعات والمجلس الجماعي للدار البيضاء، بداية شهر اكتوبر المنصرم.

شاعق عبد العزيز

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.