توقيف ثلاث موظفين و اعفاء مدير السجن

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، عن إعفاء مدير سجن المحلي “رأس الماء” بفاس، وتوقيف 3 موظفين وإحالتهم على المجلس التأديبي للنظر في المخالفات المنسوبة إليهم، بناء على نتائج البحث الأولية الذي يتم حاليا إجراؤه بالسجن المذكور من طرف لجنة تفتيش مركزية، ارتباطا بتسريب تسجيل صوتي لزعيم حراك الريف ناصر الزفزافي، من داخل المؤسسة ونشره على بعض المواقع الإلكترونية وتداوله في مواقع التواصل الاجتماعي

 

وأفاد بلاغ للمندوبية ، أنه “تقرر توقيف ثلاثة موظفين وإحالتهم على المجلس التأديبي للنظر في المخالفات المنسوبة إليهم، إضافة إلى إعفاء مدير المؤسسة المعنية، وذلك في انتظار استكمال البحث الإداري لترتيب الإجراءات القانونية اللازمة في حق كل من ثبتت مسؤوليته في هذا الملف”.

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، قد أعلنت أنها أوفدت أمس الخميس لجنة مركزية إلى السجن المحلي رأس الماء بفاس، من أجل فتح بحث إداري للوقوف على ظروف وملابسات التسجيل المنسوب إلى ناصر الزفزافي.

وأوضحت المندوبية في بيان توضيحي، أن الهدف يكمن في “تحديد المسؤوليات بالنسبة لإدارة المؤسسة وموظفيها، واتخاذ الإجراءات اللازمة في حق كل من ثبت في حقه تقاعس أو إخلال في القيام بواجبه الوظيفي كما ينص على ذلك القانون، وكذا اتخاذ القرارات اللازمة في حق السجين المعني”.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.