ذكرت بعض المصادر، أن اعتقال الرابور المغربي “الكناوي”، قد تم على خلفية الأغنية الجديدة  المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تحمل عنوان “عاش الشعب”، بل اعتقل لكونه كان موضوع مذكرة بحث منذ 24 أكتوبر الماضي.

وأضاف المصدر نفسه أن المعني بالأمر، “كان قد نشر فيديو فيه سب وقذف للسلطات العمومية وتهديد لها بعدما تعرض، حسب روايته، إلى اعتداء عندما كان في حالة سكر”، ملفتا (المصدر) إلى أنه ” من ذوي السوابق العدلية، حيث سبق أن توبع بتهمة السرقة الموصوفة سنة 2014، وكان عسكريا سابقا، قبل أن يتم تسريحه بتاريخ 8 يوليوز 2015″.

وكان الثلاثي المكون من  الرابور الملقب بـ”ولد الكريا”، و”سيمو لكناوي”، و“لزعر” قد نشروا على اليوتيب أغنية “تراك” بعنوان “عاش الشعب” وصفت كلماتها بالجريئة وحازت على أكثر من مليوني مشاهدة في أقل من 48 ساعة، والتي تدخل في خانة الأغاني المتداولة مؤخرا في مدرجات ملاعب كرة القدم ك ”في بلادي طلموني” لجمهور الرجاء، و “بلاد الحكرة” لجمهور اتحاد طنجة.