اهتزت ساكنة حي زناكي بجماعة أورير شمال مدينة أكادير أول أمس السبت على واقعة وفاة إمراة متزوجة في عقدها الثالث وأم لطفلة بعد تعرضها لتعذيب في حصة الرقية شرعية.

وأفادت مصادر محلية أن الهالكة تبلغ من العمر 32 سنة كانت قيد حياتها تعاني من إضطرابات مختلفة ومتعددة بحيث كانت تخضع لجلسة رقية شرعية بضرب وعنف بدعوى تعذيب الجن وإخراجه. وتم فتح تحقيق من طرف الضابطة القضائية وإحالة ملف القضية على أنظار النيابة العامة.