تخليدا لذكرى عيد المسيرة الخضراء.. بيكرات وولد الرشيد يشرفان على إعطاء الإنطلاقة لمجموعة من المشاريع الهامة بالعيون

بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لإنطلاق المسيرة الخضراء، تم صباح اليوم الإثنين بمدينة العيون، تدشين وإعطاء الإنطلاقة لعدد من المشاريع التنموية، ذات الطابع الإجتماعي والرياضي، وذلك بإشراف السيد عبد السلام بيكرات والي جهة العيون الساقية الحمراء، مرفوقا بالسيد مولاي حمدي ولد الرشيد رئيس المجلس الجماعي للعيون، والسيد سيدي حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، وبحضور شخصيات مدنية وأمنية وعسكرية.

البداية تميزت بإعطاء انطلاقة الأشغال بمدينة الوفاق بالقرب من المقاطعة 20، لينتقل بعدها الوفد إلى مدينة 25 مارس بالقرب من الدائرة الحضرية، حيث تم إعطاء انطلاقة أشغال مشروع إعادة هيكلة شبكة الإنارة العمومية، ليقوم بعدها الوفد بتدشين نافورة شارع حبوها .

كما قام الوفد بزيارة لورش تهيئة القطب الإقتصادي بالعيون السفلى، حيث اعطيث الإنطلاقة لأشغال تهيئة المحطة الطرقية، وبناء فضاء تجاري لباعة القرب وتهيئة سوق الجملة، ثم زيارة ورش بناء مراكز اجتماعية بتجزئة القوات المساعدة شملت بناء نادي نسوي، ودار للشباب ونادي للمتقاعدين، وكذا تدشين مشروع تهيئة ثلاث قاعات للجراحة ومشروع توسعة مصلحة طب الأطفال بمستشفى الحسن بالمهدي، ليقوم بعدها الوفد بزيارة لورش بناء مراكز اجتماعية بحي المسيرة والتي تشمل بناء نادي نسوي، ودار للشباب ومركز صحي.
ليختتم البرنامج بتدشين نافورة شارع البحرية بالقرب من المستشفى العسكري، وزيارة ورش بناء مركب سوسيو رياضي بالحي الحسني، الذي يضم ملاعب رياضية وساحة نادي نسوي، ودار للشباب، ونادي للمتقاعدين ومركز أطفال القمريين.
مشاريع من شأنها أن تساهم في تعزيز البنيات التحتية بالعيون، وتنضاف إلى عديد الأوراش الكبرى التي تعرفها المدينة، والرامية إلى جعلها قطبا كبيرا للتنمية في مختلف المجالات، وقد حظيت بتثمين الوفد الذي شارك في مراسيم التدشين، وكذا الساكنة التي عبرت عن سعادتها بهذه المشاريع الهامة التي عكست الحرص على تحقيق نقلة تنموية متكاملة تراعي العدالة المجالية، وتدفع بالعجلة التنموية، كما تميزت هذه التدشينات بحضور شعبي، حيث تم استقبال الوفد الرسمي بالزغاريد و الشعارات الوطنية احتفاءا بهذه المناسبة العزيزة على قلوب المغاربة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.