أقدم رجل سبعيني، أمس الإثنين، على ارتكاب جريمة قتل بشعة في حق شاب ثلاثيني بدوار إفردا الواقع بنفوذ جماعة أربعاء الساحل بإقليم تزنيت.

الهالك كان في وقت سابق جنديا ضمن القوات المساعدة والبالغ من العمر 31 سنة، لقي مصرعه متأثرا بطعنات قاتلة وجهها إليه الجاني على مستوى أنحاء متفرقة من جسده بواسطة سلاح أبيض.

وسقط الضحية  جثة هامدة مدرجا في دمائه بأحد الوديان القريبة من مسرح الجريمة بعد محاولته الفرار، مرجحا أن تكون الواقعة تصفية حسابات شخصية بين الطرفين.

وفور علمها بوقوع الحادث، انتقلت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بتزنيت إلى منطقة إفردا وتمكنت من توقيف المشتبه فيه وحجز السلاح الأبيض المستعمل في تنفيذ الجريمة.