عثر مواطنون بعد زوال يوم أمس الإثنين، على جثة رجل أمن، ميتا داخل سيارته، راسبة بقناة للري، بتراب جماعة الزمامرة، إقليم سيدي بنور.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالك، وهو برتبة مقدم شرطة، اختفى عن الأنظار منذ يوم السبت الماضي، إلى غاية أمس، حيث تم العثور عليه جثة هامدة داخل سيارته بمنطقة تسمى “الساقية”.

وإنتقلت عناصر الأمن إلى مكان الحادث السلطات الأمنية الإقليمية ورجال الدرك والسلطات المحلية، حيث تم انتشال الجثة ونقلها بواسطة سيارة الإسعاف صوب المستشفى الإقليمي بالجديدة قصد إجراء تشريح طبي.