إدارة النصر تنهي خلاف حمد الله وأمرابط‎

أنهى مسؤولو نادي النصر السعودي لكرة القدم، الخلاف الذي حدث بين الثنائي الدولي عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط، في مباراة الفريق الأخيرة أمام أبها، برسم الأسبوع التاسع من الدوري المحلي.
حيث أقام عبد الرحمان الخلافي المشرف العام على الكرة بنادي النصر، مائدة عشاء، عقد بعدها لقاء صلح حضره صفوان السويكت رئيس النادي وعدد من أعضاء مجلس إدارة النصر، وانتهى بإنهاء المشكل وطي الخلاف بين اللاعبين بشكل تام.
وكانت المباراة الأخيرة للنصر أمام أبها، قد شهدت خلافا ثنائيا بين حمد الله وأمرابط، حول تنفيذ ضربة الجزاء، التي احتسبها الحكم لفائدة الفريق النصراوي، حيث أصر حمد الله على تنفيذها، متجاهلا رغبة أمرابط في تسديدها، ما أغضب الأخير، حيث رفع حمد الله من خلالها رصيده من الأهداف على ستة ضمن منافسات الدوري المحلي.
بل وأنهى اللاعبان المباراة، دون أن يتبادلا أطراف الحديث بينهما، إذ سجل أمرابط هدف النصر الرابع، وتوجه كل لاعبي الفريق لتهنئته باستثناء حمد الله، ما اعتبره البعض بداية خلاف كبير بين اللاعبين.
وسارعت إدارة الفريق النصراوي، لطي الخلاف، واعتبر البرتغالي « روي فيتوريا » أن ما حدث داخل الملعب، حماسا زائدا ليس إلا، وجب نسيانه فور مغادرة أرضية الملعب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.