تسببت عصابة مدججة بالسيوف، في خلق حلق حالة من الخوف بعرس بجماعة ايت اعميرة إقليم اشتوكة ايت باها، نهاية الأسبوع الماضي.

وذكرت بعض المصادر، فقد تفاجئت عائلات العروسين، بالهجوم الذي شنه 6 أشخاص على مكان إقامة العرس، مدججين بأسلحة بيضاء ‘’سيوف’’، و التهديد باحداث فوضى في حالة عدم السماح لهم بالولوج الى مكان العرس.

ويضيف المصدر ذاته، أن المكان تحول الى حلبة صراع، بين العصابة و منظمي العرس، مما خلف اصابت بعين المكان، قبل أن يختفي أفراد العصابة عن الأنظار.

وأشار الى أن الحادث، استنفر مختلف السلطات بالمنطقة، حيث هرعت الى عين المكان، عناصر الدرك الملكي و السلطات المحلية، و فتح تحقيق لمعرفة أسباب و ملابسات الحادث.