كاسياس يعود للميادين بعد أزمته الصحية‎

أفادت تقارير إعلامية أن حارس المرمى الدولي الإسباني السابق “إيكر كاسياس” عاود أمس الإثنين 04 نوفمبر 2019 التمارين الخفيفة بمفرده على العشب الأخضر، بعد ستة أشهر من تعرضه لأزمة قلبية حادة.
ونشر حارس نادي بورتو البرتغالي صورة لحذائيه الرياضيين المخصصين لكرة القدم عبر حسابه على “تويتر”، وقد بدت عليهما آثار العشب، مرفقة بتعليق جاء فيه “بقيا في الخزانة لمدة ستة أشهر وثلاثة أيام”.
وبحسب صحيفة “آس” الإسبانية، قام الحارس السابق لريال مدريد بتمارين خفيفة بمفرده لما بين 20 و25 دقيقة، وكان جزءا منها على العشب.
ونشر “كاسياس” في الأسابيع الماضية سلسلة أنباء متعلقة به عبر حساباته على مواقع التواصل، لاسيما بشأن الخطوات التدريجية التي يقدم عليها و”تحسن” حاله الصحية أملا في العودة الى الملاعب، مثل القيام بتمارين المشي أو الإستخدام المحدود لآلات في صالة اللياقة البدنية.
وتعرض “كاسياس” في الأول من ماي الماضي، لأزمة قلبية خلال حصة تدريبية لفريقه البرتغالي، إستدعت نقله الى المستشفى، وأوضح ناديه حينها أن حارس المرمى عانى من انسداد “حاد” في شرايين القلب.
وخضع “كاسياس” لعملية جراحية طارئة، كشف على إثرها أن مستقبله الكروي غير مضمون، وأصبح كاسياس شخصية رمزية مهمة في كرة القدم والرياضة عموما في إسبانيا بعد الفوز بثلاثية تاريخية (كأس أوروبا 2008، مونديال 2010، كأس أوروبا 2012

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.