توضيح حول وضعية مالونغو في البطولة العربية

أثار الاعتراض التقني الذي قدمه فريق الوداد البيضاوي والاستدعاء الذي تلقته إدارة الرجاء من الاتحاد العربي للحضور في اجتماع الاتحاد العربي بدبي مجموعة من التساؤلات في الاوساط الرياضية.

اللاعب بين مالونغو محل الاعتراض وقع معه فريق الرجاء البيضاوي في الانتقالات الصيفية قادما من فريق تيبي مزيمبي الكونغولي إلا أن هذا الأخير أظهر ورقة تفيد أن اللاعب لا زال مرتبطا مع الفريق الشيء الذي ينفيه اللاعب ما جعل القضية تتجه للاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا.

الفيفا وفور توصلها بالقضية أشرت للاعب بارتداء قميص النسور وذلك بإصدار ورقة خروج مؤقتة في انتظار تسوية الملف بشكل كلي.

إن الجميع يعلم أن الاتحاد العربي لكرة القدم جعل تاريخ الخامس عشر من شهر شتمبر آخر أجل لتقييد اللاعبين الشيء الذي لا يمكن لإدارة الرجاء أن تغفله حيث بادرت إلى مراسلة الاتحاد العربي في الثامن من شهر شتمبر مقدمة جواز اللاعب وعقده الموقع مع الفريق وبطاقة تعريفه مع التأكيد في المراسلة على أن اللاعب لم يستخلص بعد بطاقة خروجه الدولية للنزاع الذي يجمعه مع فريقه السابق.

إن فريق الرجاء البيضاوي وفور توصله بالبطاقة المؤقتة من الاتحاد الدولي فيفا سارع إلى إرسالها في الوقت نفسه للاتحاد العربي لتسوية وضعية اللاعب القانونية وضمن بذلك مشاركته في مباراة هلال القدس ذهابا وإيابا دون أدنى مشاكل.

إن حضور مسئولي الرجاء البيضاوي الجمعة المقبل في دبي هو إجراء شكلي ليس إلا بحكم المساطر التي تتبع في هذه الحالات وإلا فمسئولي الفريق مطمئنين إلى أن مشاركة اللاعب قانونية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.