أمن مكناس يطيح بعصابة للشعوذة تنشط على الأنترنيت بمكناس

أحالت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن مدينة مكناس على النيابة العامة المختصة ثلاثة أشخاص، من بينهم امرأة وشخص من ذوي السوابق القضائية؛ يشتبه تورطهم في قضية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في النصب والاحتيال، عن طريق الإعلانات الإلكترونية
وذكرت بعض المصادر، أن مواطنة سويدية من أصل سوري، كانت وراء كشف أمر هذه العصابة، بعدما باعوها أحجارا عادية مقابل مبلغ مالي قدره 4 ملايين سنتيم، بدعوى أنها أحجار كريمة، قبل أن تكتشف سقوطها ضحية نصب واحتيال من طرف صاحب موقع على شبكة الإنترنيت نشر إعلانا لشخص ادعى قدرته الخارقة للعلاج من أمراض مختلفة، لتقوم بتقديم شكاية لدى المصالح الأمنية، تمكنت على إثرها هذه الاخيرة بعد التحريات المنجزة من تحديد هوية المشتبه فيهم وتوقيفهم
وأضافت المصادر نفسها، أنن عمليات التفتيش، التي باشرتها المصالح الأمنية بمنزل المشتبه فيه الرئيسي، مكنت من العثور بحوزته على 98 إيصالا لتحويلات مالية واردة عليه من أمريكا وأستراليا وألمانيا والعراق، وكذلك من عدد من بلدان الخليج، بلغ مجموع المبالغ المضمنة بها 900 ألف درهم، بالإضافة إلى حجز معدات معلوماتية وأدوات ومواد تستعمل في السحر والشعوذة

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية، استمعت إلى المتهمين الثلاثة في محضر رسمي لأجل الاشتباه في تكوينهم

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.