المنسيون من لائحة حاليلوزيتش

كُلما تم الإعلان عن لائحة معينة للمنتخب الوطني المغربي إلا وتطرح مجموعة من علامات الاستفهام عن غياب لاعبين يقدمون مستويات كبرى مع فرقهم وحضور آخرين بمستوى متواضع أو تنقصهم التنافسية.

إن اللائحة الأخيرة التي أعلن عنها وحيد حاليلوزيتش والتي تضم 24 لاعبا استعدادا لمبارتي موريتانيا وبروندي تجعل المتتبع للشأن الكروي المغربي يتساءل عن غياب مجموعة من اللاعبين يبقى أبرزهم مهاجم النصر السعودي عبد الرزاق حمد الله، الرجل استطاع العودة من بعيد في الفترة الأخيرة واستعاد مستواه المعهود ومعه النزعة الهجومية حيث كان وراء مجموعة من الأهداف الحاسمة لفريقه في دوري محمد بن سلمان، بالإضافة إلى نجم فريق شالكه الألماني أمين حارث، الذي يبصم على موسم إستثنائي رفقه فريقه، حيث توج كأفضل لاعب في البوندسليكا في الشهر الماضي.

إن ما يقال على حمد الله وأمين حارث هو نفسه ما يقال على محسن متولي متوسط ميدان الرجاء البيضاوي والذي منذ عودته لفريقه الأم ومستواه في نسق تصاعدي إذ يبقى هداف الفريق ب10 أهداف في مختلف المسابقات.

لا ندري هل هي مجرد مصادفة ولكن الرجلين معا لهما سجال طويل مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وكلاهما تحدث في وقت سابق عن ما اعتبروه خرقا في المنتخب الوطني المغربي وملابسات البيت من الداخل والخوف كل الخوف أن يكون مسئولو الجامعة يكيلون الكيل بمكيالين والضحية لا محال 40 مليون مغربي يطمحون في استعادة منتخبهم لبريق غاب عنه طويلا في السنين الأخيرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.