الرياح كادت تُسقط الطائرة التي تقل “الطاس” إلى مدينة وجدة.

كادت الرياح القوية وسوء الأحوال الجوية الذي يعرفها المغرب هذه الأيام أن تتسبب في كارثة جوية كبرى، عندما نجت الطائرة التي تقل فريق الإتحاد البيضاوي إلى مدينة وجدة من أجل خوض نهائي كأس العرش من السقوط بأعجوبة.

وتسببت الرياح العاتية في تمايل الطائرة بقوة في الهواء، حيث كانت تبدو على وشك السقوط، الأمر الذي أدخل الرعب إلى بعثة فريق الإتحاد البيضاوي وباقي ركاب الطائرة.

واستطاع ربان الطائرة بذكائه وخبرته مقاومة سرعة الرياح والسيطرة على الطائرة المضطربة، و الهبوط بسلام في مطار وجدة.

يشار أن الإتحاد البيضاوي سيخوض لأول مرة في تاريخه نهائي كأس العرش، أمام فريق حسنية أكادير الإثنين المقبل بالملعب الشرفي بمدينة وجدة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.