نادي قضاة المغرب” يستنكر الأمر ويطالب بكشف حقيقة الفيديو

طالب نادي قضاة المغرب، اليوم الجمعة 15 نوفمبر 2019، بفتح تحقيق معمق، والتواصل مع الرأي العام بشأن معطيات وحيثيات فضيحة مقطع فيديو يوثق لوساطة افتراضية في منطوق حكم جنائي، كيف ما كانت النتيجة، بنشر نتائجه والكشف عن المتورطين فيه، درءا لسمعة القضاء والعدالة بالمملكة المغربية.
ا
وقال نادي قضاة المغرب، إنه توصل بفيديو متداول حاليا بوسائل التواصل الاجتماعي، الواتساب والفايسبوك، يتعلق بعملية وساطة افتراضية في منطوق حكم جنائي.
وقال القضاة إنهم يرون في الفيديو ضربا لسمعة العدالة، سواء كمؤسسات رسمية أو هيئات جمعوية أو أفراد، معتبرين أنه إذا كان الأمر يتعلق بعملية نصب باسم القضاة فمن المهم أن يعرف الرٱي العام هذا الأمر، واذا كان غير ذلك فيجب ترتيب الآثار عن هذه الظواهر المسيئة للعدالة بشكل عام.
وأكدت مصالح أمنية أمس الخميس، أنها حددت هوية الشخص الذي ظهر في الفيديو وهو يساوم في الوساطة في منطوق حكم جنائي، بمقابل مادي تجاوز الثلاثة ملايين ونصف المليون سنتيم
وكان الشخص المدعي للوساطة قد ظهر في الفيديو رفقة ابنة امرأة، متابعة بتهم متعلقة بتكوين عصابة إجرامية، يزعم تدخله لدى القاضي من أجل حكم مخفف لصالح المعتقلة، مقابل مبلغ مادي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.