بحضور وزير العدل … انطلاق اشغال ملتقى العدالة الثاني لمدينة العيون

بحضور وزير العدل محمد بنعبد القادر، ووالي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بيكرات، ورئيس المجلس الجماعي للعيون مولاي حمدي ولد الرشيد، انطلقت اليوم السبت بقصر المؤتمرات بالعيون فعاليات “ملتقى العدالة الثاني لمدينة العيون” الذي تنظمه هيئة المحامين لدى محاكم الاستئناف بأكادير وكلميم والعيون، ومحكمة الاستئناف بالعيون، حول موضوع ”استقلال النيابة العامة ودوره في مسار استقلال السلطة القضائية”.
وحضر انطلاق فعاليات الملتقى، عدد من الشخصيات القضائية يتقدمها الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية مصطفى فارس، والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي، ورئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب النقيب عمر ودرا، والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالعيون محمد البار، والوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون صالح تيزاري، ونقيب هيئة المحامين لدى محاكم الاستئناف بأكادير وكلميم والعيون النقيب حسن وهبي، بالإضافة إلى شخصيات سياسية ومدنية وعسكرية، والمنتخبين والأعيان وشيوخ القبائل الصحراوية.
ويهدف هذا الملتقى، الى المساهمة في إثراء النقاش القانوني حول موضوع استقلال النيابة العامة، الذي يعتبر أحد الرهانات الجوهرية والأهداف الاستراتيجية الكبرى لإصلاح منظومة العدالة وكذلك إنزال الاوراش الكبرى لدستور 2011، باعتبار أن استقلال النيابة العامة كانت خطوة ضرورية وهامة لتحقيق استقلال السلطة القضائية، والذي خصص له الدستور بابًا كاملاً هو الباب السابع، الذي ارتقى بالقضاء إلى سلطة مستقلة وقائمة بذاتها عن السلطات الأخرى.
هذا الملتقى الذي ينظم في نسخته الثانية بالعيون، بشراكة مع وزارة العدل ومحكمة النقض ورئاسة النيابة العامة، وجمعية هيئات المحامين بالمغرب والمجلس الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالعيون، وهيئة المحامين لدى محاكم الاستئناف بأكادير وكلميم والعيون، ومحكمة الاستئناف بالعيون، يروم التأسيس لنشاط معرفي حواري سنوي بمدينة العيون يعنى بالشأن القانوني، تتم من خلاله دراسة ومناقشة مواضيع قانونية متصلة بميدان العدالة بمشاركة خبراء قانونيين ومحامين وقضاة وممارسين وإعلاميين ومهتمين بالشأن القانوني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.