من سجين خلف القضبان إلى عارض أزياء محترف

0

في العام الماضي، ألقي القبض على شاب أمريكي لم يتجاوز من العمر 20 عاماً في ولاية نورث كارولاينا، بتهمة القيادة المتهورة وسرقة سيارة، ولكنه لم يعرف أن هذا الاعتقال، سيكون مفتاحه إلى عالم الشهرة.

وبفضل اسمه الذي يعني “الحظ” تمكن ميكي ألانتي لاكي (20 عاماً)، من تفادي السجن في مايو (أيار) من العام الماضي، لكنه منذ ذلك الوقت، أوقع نفسه في المشاكل عدة مرات، وفي الفترة من أبريل (نيسان) 2016، وديسمبر (كانون الأول) 2016، تم احتجاز ميكي مرات عديدة، بسبب اعتدائه على امرأة، بالإضافة إلى اتهامه بالكسر والخلع، والاعتداء على ضابط شرطة، ناهيك عن انتهاك إطلاق السراح المشروط مرتين.

إلا أن هذا الماضي العنيف، لم يمنع شركة “سانت كلير” للأزياء في ولاية أتلانتا، من التوقيع مع ميكي، للعمل لصالحها، منذ أن ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب موقع أوديتي سنترال.

ويدين ميكي لمهنته الجديدة كعارض أزياء لحساب على تويتر يدعى “ويك ماغشوت”، والذي يقوم أصحابه بالتحقق من سجلات الشرطة، ونشر صور المتهمين على الإنترنت. وسرعان ما لفت مظهره الوسيم وعيناه المختلفتان نظر مستخدمي تويتر، لتتنبه شركة سانت كلير إليه، وتعرض عليه العمل لصالحها، قبل أن تسرقه أية شركة أخرى.

وبات السجين السابق يحظى بشعبية كبيرة وحظوة لدى شركة سانت كلير، لدرجة أن صورته تتصدر موقعها الإلكتروني، كما أن حسابه الجديد على إنستغرام حظى بأكثر من 22 ألف متابعة منذ إنشائه، وهو رقم كبير، بالنظر إلى أن الحساب لا يضم سوى 9 منشورات حتى الآن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.