الداخلة تستعد من جديد لإحتضان الدورة السادسة لمنتدى كرانس مونتانا

تستعد مدينة الداخلة حاضرة جهة الداخلة وادي الذهب، لاحتضان الدورة السادسة من أشغال منتدى كرانس موانتانا، وذلك خلال الفترة ما بين 18 و21 مارس المقبل. 
هذا الحدث الدولي الذي يرتقب أن يحضره مسؤولون رسميون وشخصيات بارزة من عالم السياسة والاقتصاد والثقافة، وممثلو منظمات إقليمية ودولية، وبرلمانيون ومقاولات من إفريقيا والعالم، وعلى غرار الدورات السابقة، ينتظر أن يركز على قضايا التنمية بافريقيا، وكذا تسليط الضوء على مختلف التحديات التي تواجهها القارة الإفريقية وتعيق عملية إقلاعها، إلى جانب إغناء النقاش حول الاندماج الإفريقي والتعاون جنوب جنوب والتنمية المشتركة.
ويعكس اختيار مدينة الداخلة المكانة الهامة التي تحظى بها المدينة على الصعيد الوطني باعتبارها قاطرة التنمية بالأقاليم الجنوبية، فضلا عن موقعها الاستراتيجي المهم كحلقة وصل بين المغرب والقارة الإفريقية.
وكانت جبهة البوليساريو قد قامت خلال النسخ السابقة للمنتدى التي احتضنتها مدينة الداخلة، بحملات دبلوماسية وإعلامية شرسة، في مختلف العواصم وبعض المحافل في محاولة لثني مسؤولي المنتدى على تغيير المكان إلى وجهة أخرى.
يشار إلى أن منتدى “كرانس مونتانا” هو منظمة سويسرية عالمية، تأسست سنة 1986 بهدف تشجيع الحوار والتعاون الدوليين من أجل التنمية الإنسانية الشاملة وعالم أكثر أمنا واستقرارا وعدالة وإنسانية، وتلتئم في دوراته شخصيات عالمية مرموقة من عالم السياسة والإقتصاد وممثلو الهيئات الدولية والمنظمات غير الحكومية لبحث مسارات الإستثمار الدولي بما يخدم التنمية الإنسانية ويعزز الاستقرار عبر عدالة اجتماعية تحقق بدورها الإستقرار السياسي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.