وفاة دركي في حادثة سير مروعة باليوسفية

توفي دركي ، في حادثة سير وقعت على مشارف مدينة اليوسفية بالطريق المؤدية الى مراكش عبر مركز سيدي أحمد أول أمس الأحد 18 نوفمبر 2019
وذكرت بعص المصادر، بأن الهالك كان يشتغل قيد حياته بالمدرسة الملكية لضباط الدرك بعين حرودة، وكان قادما من مدينة مراكش رفقة صديق يعمل بسلك التعليم باليوسفية، ونظرا لغياب علامات التشوير وعدم درايته بصعوبة الطريق، فقد السيطرة على سيارته بأحد المنعرجات الخطيرة، لتنقلب به
وأصيب الدركي البالغ من العمر 28 سنة، وينحدر من منطقة لالة زينب بإقليم ورزازات، بجروح خطيرة، عجلت بوفاته وهو في لم تمهله طويلا، مما أدى الى  وفاته أثناء نقله الى المستشفى، في حين أصيب مرافقه بجروح خفيفة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.