“le7tv” تقربكم أكثر من النادي النسوي الأول من نوعه بالمملكة بمدينة العيون(فيديو)

في الوقت الذي يحرص فيه المجلس الجماعي للعيون، على تحقيق العدالة المجالية في تنزيله للمشاريع والبرامج المسطرة، فقد حرص في نفس الآن على تدشين المشاريع والبرامج الخاصة بمختلف الفئات الاجتماعية، من أطفال وشباب ونساء، سعيا منه على أن تمس تلك المشاريع مختلف الأعمار والشرائح الاجتماعية، وفي هذا الإطار يبرز النادي النسوي بالعيون الذي تم تدشينه مؤخرا بما يتوفر عليه من تجهيزات ومرافق متطورة كشاهد على هذه السياسة المتبعة من قبل المجلس.
“le 7tv” وقفت في زيارة خاصة قادتها إلى هذه المعلمة الاجتماعية والرياضية الهامة، التي تم تدشينها بمناسبة الاحتفال بالذكرى الرابعة والأربعين لعيد المسيرة الخضراء، والتي تعتبر الأولى من نوعها على صعيد المملكة، حيث عاينت وبشكل ميداني عديد المرافق والتجهيزات الأساسية الحديثة التي يتوفر عليها النادي، الذي تبلغ مساحته 16557مترا مربعا، والذي يضم عدة مرافق، حيث يتوفر على “مطعم، واثنان وثلاثون غرفة مزدوجة، وقاعة الألعاب الرياضية، ومسبح، وملعب لكرة القدم، وحلبة لألعاب القوى، وحمام، وصونا، ومقهى، وفضاء للأطفال، وقاعة اجتماعات، بالإضافة إلى قاعة للراحة واستقبال الضيوف”.
هذا الصرح الهام الذي حرص رئيس المجلس الجماعي للعيون مولاي حمدي ولد الرشيد، على أن يحظى بكل التجهيزات الضرورية، بما يعكس المشوار الهام الذي بصمت عليه بنات النادي النسوي البلدي من خلال اعتلائهن منصات التتويج في مختلف المسابقات المحلية والوطنية، ويبرز المكانة المتميزة التي يحظى بها العنصر النسوي في البرامج والمشاريع المسطرة من قبل المجلس الجماعي، والتي من شأنها أن تساهم في تكوين وتوعية المرأة بدورها في المجتمع، كعنصر فاعل وإيجابي، وكمواطنة لها دورها البارز والأساسي في التنمية المستدامة التي تعرفها المدينة، في مختلف المجالات.
مشروع هام سينضاف إلى عديد المشاريع والأوراش الكبرى التي باشرها المجلس الجماعي للعيون، وسيشكل إضافة نوعية من شأنها تعزيز البنيات الأساسية التي باتت تتوفر عليها مدينة العيون في مختلف المجالات، ويعطي الأهمية الخاصة لنساء المدينة من أجل فضاء متكامل يلبي حاجياتهن، ويساهم في تطوير الرياضة بمدينة العيون، بما يعزز السمعة الرياضية التي باتت تتمتع بها المدينة، والتي تجلت من خلال احتضانها لعديد الفعاليات الرياضية الوطنية والقارية والدولية، وكذا توفير الأرضية التي تمكن بنات النادي النسوي البلدي من مواصلة مشوارهن في التألق وطنيا ودوليا.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.