خطير.. نصاب ينتحل صفة رئيس مجلس بلدي ويسرق سيارات المواطنين 

تفجرت قضية خطيرة هزت الرأي العام الوطني بطلها نصاب يدعي بأن إسمه ” السيمو” رئيس المجلس البلدي لمدينة القصر الكبيرفيقوم بالنصب على الأشخاص الذين يعرضون سياراتهم للبيع عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

النصاب ” السيمو” قدمت في حقه شكايات عديدة لدى السيد وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالقصر الكبير من قبل الضحايا الذين أكدوا بأنهم تعرضوا للنصب والإحتيال وأنهم وثقوا به لكونه كان ينتحل صفة رئيس المجلس البلدي لمدينة القصر الكبيرما جعل الضحايا يثقون ثقة عمياء في هذا النصاب الذي يستدرجهم إلى مدينة العرائش ويكلف زوجته وإبنه ويدعي بأن له إلتزامات مع السيد العامل فيقومان بعملية البيع.

الضحايا إكتشفوا بأن الشيكات بلا رصيد وأن وكالة البنك المتواجد بالعرائش أو القصر الكبيرأكدوا للضحايا بأن هذه عصابة توزع الشيكات ولا تتوفر على رصيد في البنك.

الضحايا يستغيثون ويطالبون بإلقاء القبض على هذه العصابة المتخصصة في النصب والإحتيال والتي مازالت تعيث في الأرض فسادا وبدون تحريك مسطرة المتابعة بالرغم من أن الضحايا يتصلون بالشرطة والمحكمة وأصبحوا متضررين ماديا مادام أن النصاب سرق لهم سياراتهم ولم يتوصلوا بمستحقاتهم المادية.

فهل تتحرك الشرطة القضائية بأمر من وكيل الملك بالقصر الكبير لإلقاء القبض على النصاب ” السيمو” الذي نصب على مواطنين لا حول لهم ولا قوة وإنتحل صفة رئيس المجلس البلدي ليوهم ضحاياه بها ويستدرجهم للنصب عليهم وسرقة سياراتهم.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.