المهرجان الدولي “فن وفرس” يحتفي بإفريقيا ويكرم النيجر 

تحضر القارة السمراء بقوة في المهرجان الدولي “فن وفرس” بعين الشكاك التابعة لإقليم صفرو، حيث تحتفي النسخة الأولى بجمهورية النيجر باعتبارها ضيف شرف الدورة، أيام 22 و23 و24 نونبر الجاري.
وحرصا منها على ترسيخ البعد الإفريقي، فإن جمعية “صدى عين الشكاك” باعتبارها الجهة المنظمة للمهرجان، اختارت للدورة الأولى شعار “إفريقيا مهد الإنسانية والعمق الثقافي”.
ولهذا، يستضيف المهرجان وفدا إفريقيا رفيع المستوى مكونا من عميد الدبلوماسية بالمركز الإفريقي وسفير جمهورية النيجر وسفير جمهور بركينافاسو وسفير جمهور السينغال، إضافة إلى ممثلين عن دول البنين وغينيا وساحل العاج وكونغو برازافيل.
 ويعد المهرجان الدولي “فن وفرس” بعين الشكاك، والمنظم بشراكة مع المجلس الجماعي لعين الشكاك، ومجلس جهة فاس مكناس وبدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بالجماعة الترابية لعين الشكاك بإقليم صفرو، بعدد من الأنشطة الفنية والثقافية والرياضية واستعراضات لفنون التبوريدا.
وتفتتح الدورة رسميا، بإلقاء عدد من الكلمات الرسمية، مع تكريم رئيس جمهورية النيجر في شخص سفيرها بالمغرب، وتقديم استعراض للفرق الإفريقية المشاركة والطلقة الجماعية لسربات “آيت عياش” .
وتعرف الأمسية الأولى من المهرجان تسليم جائزة أحسن وصلة إفريقية، ومشاركة متميزة للفنان الإفريقي بلاك ليريكال إضافة إلى الفنان الدين أرحو ومجموعة أحيدوس مع فرقة “آيت عياش”.
وتأكيدا على بعد المهرجان الإفريقي، فإن أمسية الافتتاح تشهد تقديم رقصات الشعبية إفريقية لجمهوريات النيجر والكونغو برازافيل والقمر ومدغشقر وساحل العاج إصافة إلى رقصة شعبية مشتركة. دون إغفال مشاركة مجموعة أحيدوس مع فرقة “الباز” وفرقة “منار العيون” للموسيقى الصحراوي.
أما الليلة الثانية، فتشهد مشاركة مجموعة “تكادة” وفرقة السرور للموسيقى والأعمال الاجتماعية ومجموعة الفنانة عائشة مايا، والمجموعة الاستعراضية “سلطانة” دون إغفال عروض من فن أحيدوس.
ويختتم اليوم الأخير بأمسية يوم الفرس، تقدم خلالها سمفونية “أحيدوس آيت عياش” و أوركسترا حسن مفيد إضافة إلى عروض متنوعة من فن أحيدوس من مختلف جهات المملكة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.