أوقفت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة آسفي، أول أمس الخميس، قاصرين يبلغان من العمر 15 و17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة.

وتم إيقاف المشتبه فيهما في أعقاب البحث القضائي المنجز على خلفية سرقة هاتف محمول من داخل منزل بمدينة آسفي بعد تسلقهما لواجهته، حيث مكنت الخبرة التقنية والتحريات الميدانية من تشخيص هوية المشتبه فيهم وإيقاف اثنين منهم علاوة على استرجاع الهاتف موضوع السرقة.

وذكر المصدر أن الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية، أسفرت عن التوصل إلى كون المشتبه فيهم اقترفوا عدة سرقات مماثلة من داخل منازل بمدينة آسفي وفق نفس الأسلوب الإجرامي.

وقد تم الاحتفاظ بالقاصرين الموقوفين تحت المراقبة رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لازال البحث جاريا من أجل إيقاف المشتبه فيه الثالث الذي تم تشخيص هويته.