توقيف 36 مشجعا بعد شغب وعنف الديربي

كشف مصدر أمني، عن وجود إصابات في صفوف رجال الأمن الذين انيطت لهم مهمة تأمين الديربي الذي انتهى بتأهل الرجاء لربع نهائي كأس محمد السادس للاندية الأبطال، عقب تعادله أمام الوداد.

 

 

 

 

وأشار مصدرنا أن الشغب الذي رافق المباراة، كلف إصابة 5 أمنيين من بينهم قائد أمن ممتاز تعرض لكسر في الكثف.
وأوضح مصدرنا أن أعمال الشغب انتقلت خارج الملعب بحيث تم إلحاق أضرار مادية بسبع سيارات مملوكة لقوات حفظ النظام ولمصالح الأمن الوطني، علاوة على ستة سيارات خفيفة في ملك الخواص.
وتم توقيف 36 شخصا قبل إحالتهم على النيابة العامة، من بينهم 16 قاصرا، ألقي القبض عنهم متلبسين بأعمال العنف والشغب.
كما تم ضبط 782 قاصرًا غير مصحوبين بأولياء أمورهم في محيط الملعب الذي احتضن المباراة،كانوا بصدد محاولة البحث عن طرق غير مشروعة لولوج الملعب قبل انطلاق الديربي، وتم تسليمهم لذويهم بموجب محاضر قانونية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.