قررت محكمة الاستئناف بمكناس، مساء الجمعة الماضي، بخفض الحكم الصادر في حق أستاذة متابعة على خلفية زواجها برجلين في آن واحد.

منطوق حكم الاستئناف يقضي بالسجن النافذ لسنة واحد عوض السنتين التي كانت حكمت بها المحكمة الابتدائية بمكناس في حق المتهمة.

وتوبعت الأستاذة في يناير الماضي من طرف زوجها الاول بدعوى إرتباطها برجل آخر وهي لا تزال بعصمته، حيث صرح للإعلام حينها بأنه اكتشف بعد إنهائه مدة العقوبة الحبسية أن زوجته متزوجة بشخص آخر وهي لازالت على عصمته.