دومو: العيون جاهزة ووفد الكاف إنبهر لما تتوفر عليه من منشآت رياضية وبنيات تحتية

أنهى وفد عن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم زيارته لمدينة العيون بعد أن تم إطلاعه على كل المرافق التي ستكون مخصصة للوفود المشاركة في كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم داخل القاعة في مطلع السنة المقبلة 2020، وقد نوه هذا الوفد بكل ما عاينه عن قرب من قاعات مغطاة ومرافق مرتبطة بالمستشفيات والشؤون الإدارية وملاعب التدريب.

ومثل الكونفدرالية  الإفريقية لكرة القدم كل من المصرية هبة ثروت عبد الله أحمد عبد الله، عضوة اللجنة التنفيذية للكونفدرالية، والجيبوتي ليبان دجاما توكالا، عضو في اللجنة التنفيذية للكاف ، حيث أُسندت لهما مهمة الإطلاع عن كثب على إستعدادات المدينة لإحتضان التظاهرة الكروية القارية.

وإستقبل وفد الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بالعيون الكاتب العام للجامعة طارق الناجم، حكيم دومو رئيس لجنة التنسيق بين العصب الجهوية ومولود أجف رئيس لجنة كرة القدم المتنوعة ثم العضو الجامعي عبد اللطيف العافية، حيث قدموا أمام الوفد الإفريقي جملة من الأرقام والمعطيات حول المنشآت الرياضية بمدينة العيون التي وضعتها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالشراكة مع المجموعة الحضرية التي تسهر على إعداد كل المرافق الرياضية لإحتضان هذا العرس الإفريقي الكبيرالذي كانت الكاف قد أسندته للمغرب.

العضو الجامعي حكيم دومو أكد بأن الوفد الإفريقي زارالقاعات المرشحة لاستضافة المباريات وعدد من الفنادق والمعدات الرياضية والمكاتب الإدارية، للوقوف على مدى استعداد عاصمة الأقاليم الجنوبية للمملكة لاحتضان البطولة الإفريقية لكرة القدم داخل القاعة وإتضح فعلا بأن العيون التي دأبت على إحتضان عدة ملتقيات دولية شهدت على مدى السنين القليلة الماضية، طفرة نوعية منقطعة النظير، خاصة على المستوى الرياضي فقد تم تعزيز المدينة بمنشآت رياضية رفيعة المستوى.

وأضاف حكيم دومو:” زيارة وفد الكاف كانت مثمرة للغاية طيلة إقامته بمدينة العيون حاضرة الصحراء المغربية التي شهدت تنمية كبيرة في جميع المجالات تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، لذلك كان الإنطباع إيجابيا للغاية، خاصة وأن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم برئاسة السيد فوزي لقجع تراهن على إنجاح هذه التظاهرة الرياضية الإفريقية الكبيرة الأولى من نوعها بالمغرب، ونتمنى بالمناسبة حظا موفقا للمنتخب الوطني بطل النسخة الماضية ليضيف لقبا آخر في خزانته، كما أن لي اليقين بأن ساكنة مدينة العيون والمدن المجاورة ستتعبأ لإنجاح هذا العرس الإفريقي”.

تجدر الإشارة على أن إنضمام حكيم دومو للمكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم شكل قيمة مضافة كبيرة بالنظر للتجربة التي راكمها والخبرة التي يتوفر عليها منذ أن كان عضوا جامعيا على عهد الرئيس السابق للجامعة علي الفاسي الفهري ورئيس للكاك وحاليا رئيسا لعصبة الغرب لكرة القدم وأحد المسيرين المغاربة الذي يحظى باحترام كبير وسط العائلة الكروية الوطنية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.