الدار البيضاء.. توقف حركة سير الترامواي بوسط المدينة بسبب تساقط أحجار.

أفادت الوكالة المستقلة للنقل الباريسي ( RATP Dev)، المشرفة على استغلال شبكة النقل العمومي بمدينة الدار البيضاء، أن حركة سير الترامواي توقفت اليوم الثلاثاء، ابتداء من الساعة السابعة والنصف صباحا، بسبب تساقط أحجار من مبنى آيل للسقوط.

وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أن فرق التدخل سارعت على الفور للتدخل على مستوى الخط الأول، الذي توقف بسبب حادث التساقط، وقامت بإزالة الأحجار وتأمين المنطقة، مشيرة إلى أن التهديد ما يزال قائما على مستوى محطة السوق المركزي (مارشي سونترال) بفعل أن المبنى متهالك ومعرض للانهيار.

وأبرزت، في البلاغ ذاته، أن خبراء وعناصر الوقاية المدنية « ما يزالون متواجدين بعين المكان لتقييم المخاطر »، مضيفة أن حركة السير « لا يمكن أن تستأنف ما لم يتم التأكد من سلامة المكان بشكل نهائي ».

ولتأمين حركة السير على هذا الخط، تضيف الشركة، تم توفير خدمات جزئية بين محطة النهاية بليساسفة ومحطة الحسن الثاني، مع إمكانية الاستفادة من المواصلة مع الخط الثاني بمحطتي عبد المومن وأنوال، وأيضا بين محطة النهاية بسيدي مومن ومحطة الحي المحمدي، مع إمكانية المواصلة مع الخط الثاني بمحطتي ابن تاشفين والمداكرة.

وذكرت أن « المواصلة مجانية وأن تذكرة الرحلة تبقى صالحة للاستعمال ومعتمدة بين محطتي المواصلة، لمدة لا تتجاوز ثلاثين دقيقة ».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.