وفاة 4 حراكة و فقدان 16 آخرين انطلقوا من السواحل المغربية نحو إسبانيا

قال خفر السواحل الإسباني، أمس الأربعاء، إن أربعة مهاجرين لقوا حتفهم وإن هناك ما يصل إلى 16 مفقودا في محاولة للعبور من شمال أفريقيا إلى أوروبا على متن قارب صغير.

وذكرت “رويترز” أنه تم إنقاذ 58 شخصا من القارب بعد العثور عليه تتقاذفه الأمواج على بعد نحو 59 كم من ساحل المغرب مساء الثلاثاء، وقالت متحدثة باسم خفر السواحل إن ثلاث جثث انتُشلت من الماء وتوفي مهاجر آخر بعد نقله إلى الشاطئ.

وتراجعت الهجرة عن طريق البحر إلى أوروبا بقوة منذ بلغت ذروتها في 2015، لكن لا يزال الآلاف يحاولون عبور البحر المتوسط كل عام في رحلة محفوفة بالمخاطر أملا في الخروج من دائرة الفقر والصراع في أوطانهم.

ونُقلت المجموعة الجديدة إلى مليلية حيث شاهد مصور من رويترز تقديم المساعدة للناجين على الشاطئ وحصولهم على عناية طبية من الصليب الأحمر، وتدثر المهاجرون بأغطية وبدا بعضهم في حالة صدمة.

وأرسلت السلطات الأوروبية والإسبانية قوارب وطائرة للبحث عن 16 شخصا يعتقد أنهم كانوا على القارب، وأيضا للبحث عن قارب آخر يحمل 78 مهاجرا يعتقد أنه انطلق من المغرب مساء الثلاثاء.

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة لقي ما لا يقل عن 1136 مهاجرا حتفهم أو فُقدوا في البحر هذا العام بعد محاولة عبوره، قبل الحادث الأخير.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.