بلاغ من منخرطي فريق حسنية أكادير

بطلب من المنخرطين ودعوة المكتب المسير ، عقد اجتماع بقاعة الاجتماعات بالمركب الرياضي الكبير أدرار دام أكثر من أربع ساعات ، نوقش من خلاله المستجدات التي عرفها النادي خلال الآونة الأخيرة .
وبعد الاستماع لعرض مفصل قدمه رئيس النادي حول ظروف و ملابسات الانفصال عن المدرب وبعد نقاش هادئ ومسؤول تخللته بعض المؤاخذات على طريقة تدبير المرحلة ، تقرر ما يلي :

إيمانا من الجميع بوضع مصلحة النادي فوق كل اعتبار وبعيدا عن كل الحسابات الضيقة ، فقد تقرر تزكية قرارات المكتب المسير ومساندته ودعمه لتجاوز هذه الظرفية .
مطالبة الجماهير الكبيرة لحسنية أكادير من التراس و جمعيات المحبين والأشخاص دعم النادي واحتضانه و حمايته من الأطراف المتربصة به وعدم الانسياق وراء الإشاعات الكاذبة والمغرضة وذلك باعتبار نادي الحسنية ليس فقط فريقا لكرة القدم ، يشكل هوية هذه المنطقة ومصدر فخرها .
استعداد جميع فعاليات النادي فتح حوار مباشر للاستماع للآراء واقتراحات الجماهير في إطار مسؤول وبعيدا عن جو التوتر الذي يحاول البعض خلقه بين فعاليات النادي و محبيه.

نظرا لالتزامات النادي على العديد من الواجهات الوطنية والإفريقية ولتسويق صورة جيدة عن مدينتنا وبلادنا ، فإن المرحلة تستدعي الهدوء ومساعدة اللاعبين والطاقم التقني للمحافظة على تركيزهم وتسهيل قيامهم بمهامهم في أحسن الظروف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.